نهضة مصر للنشر تدعم الكتاب الشباب وتنشر الأعمال الفائزة بمبادرة “حدوتة” لأدب الطفل
On June 30, 2019 | 0 Comments

منذ تأسيسها فى عام 1938 وتتبنى دار نهضة مصر للنشر استراتيجية واضحة تهدف إلى إثراء عقول الأطفال والشباب المصريين والعرب، وذلك من خلال التعاون مع أشهر وأهم المؤلفين والكتاب والرسامين فى مصر والعالم العربى . فمنذ ذلك الحين قامت الدار باصدار أكثر من 10,000  كتاب ثقافى وتعليمى للكبار والأطفال وكان الهدف الرئيسى لها هو خلق جيل مثقف وعلى قدر كبير من الاطلاع والوعى.

واستكمالا لدورها الفعال فى تقديم محتوى جديد ومختلف لأطفالنا قامت نهضة مصر بدعم مبادرة “حدوتة” لأدب الطفل. تضمنت المبادرة تدريب عدد من الكاتبات الشابات لتطوير قدراتهم وموهبتهم للكتابة وقد قامت بالتدريب كاتبة الأطفال والمترجمة رانية حسين أمين كما قامت بعمل متابعة لجميع القصص ال ٢٩ لمدة شهر، وإعطاء الملاحظات لتطويرها حتى الموعد النهائي لتسليمها في ١٢ مايو الماضي. هذا وقد انتهت المبادرة بمسابقة لتقييم الأعمال فاز منها عملين بالمركز الأول والثانى وقد تم اعلان أسماء الفائزين فى احتفالية أقيمت بمركز الابداع بالاسكندرية. وستقوم نهضة مصر بنشر العملين الفائزين تشجيعا منها للفائزات.

وتقول داليا إبراهيم رئيس مجلس إدارة دار نهضة مصر “كدار نشر نسعى دائما لتشجيع الكتابة للأطفال ومن هنا سعدنا بالمشاركة بمشروع حدوتة لتحفيز المواهب الشابة واعطائهم دفعة للأمام فى هذا المجال من خلال انتاج ونشر أفضل الأعمال الفائزة فى المسابقة.”

واضافت قائلة “إن كتب الطفل من أهم العناصر التى تلعب دورا فى بناء شخصية الانسان وتدعم الطفل بالقدرات الابداعية والتفكير والابتكار وتمده بمهارات الحياة المختلفة ولهذا سنظل دائما نوليها اهتماما كبيرا ونبذل كل ما فى وسعنا لاخراج أعمال تنمى وتوسع آفاق أطفالنا وشبابنا.”

هذا وقد فازت بسمة أسامة جاهين بالمركز الأول عن قصة “عندما رفضت جودي أن تصبح نجمة ، بينما فازت الكاتبة ياسمين حسين عبد الرؤوف، عن قصتها “هذا لم يحدث” بالمركز الثاني.

وتقول “بسمة” الفائزة بالمركز الأول: “(حدوتة) فرصة رائعة مكنتني من تحقيق حلم الكتابة، مهدت لي الطريق للتعرف على مجال الكتابة للأطفال، وعلى مدار شهر عكفت متدربات حدوتة على كتابة وتطوير قصصهم، وكانت المفاجأة فوزي بالمركز الأول، وكان الأجمل خبر نشر قصتي الفائزة عن طريق دار نشر عريقة بحجم (نهضة مصر).

من الجدير بالذكر أن مبادرة “حدوتة” تم تنظيمها من قبل كاتبة الأطفال منى لملوم، والدكتورة مى موافى المدرس بقسم اللغة الانجليزية والترجمة الفورية بكلية الدراسات الانسانية بجامعة الأزهر، والكاتبة الصحفية فتحية الدخاخنى بدعم من المعهد الدولى للتعليم IEE .

وصفت الكاتبة منى لملوم، صاحبة فكرة المبادرة ومديرة المشروع، “حدوتة” بأنها حلم أصبح حقيقة بدعم العديد من الجهات وباختيارات دقيقة لكل المشاركين بالمشروع، ووقفت جهة تمويل مرموقة خلف المشروع، وهو المعهد الدولي للتعليم، كما حظي المشروع بدعم دار رائدة في مجال النشر مصرياً وعربياً وهي دار نهضة مصر، وليس غريباً عليها، حيث سبقت أن دعمت الدار مسابقة أدب الطفل، عام ٢٠١٨، وكانت “لملوم” منسق المسابقة تحت رعاية منظمة اليونسكو، كما كانت أحد رعاة مبادرة “١٠٠٠ كتاب” لذوي الاحتياجات الخاصة بفعالية الإسكندرية في حب ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقد ضمت لجنة التحكيم الدكتورة عفاف طباله المتخصصة فى أدب الأطفال والحاصلة على عدد كبير من الجوائز العالمية والمحلية، والدكتورة نادية الخولى رئيس المجلس المصرى لكتاب الطفل، والروائى والناقد منير عتيبة، والكاتبة والناقدة الأمريكية مارشيا لينكس.

اترك تعليق