نهضة مصر للنشر تنظم مؤتمرًا خاصًّا بالتعليم تحت عنوان Cambridge Day لتقدم أحدث مفاهيم وطرق التعليم والتعلم التي توفرها كامبريدج
On April 18, 2018 | 0 Comments
cambridge-day

نظمت دار نهضة مصر للنشر، بصفتها الوكيل الحصري لجامعة كامبريدج للنشر ومركز معتمد لمؤهلات كامبريدج للغة الإنجليزية، مؤتمرًا خاصًّا بالتعليم تحت عنوان Cambridge Day، وذلك لتقديم أحدث مفاهيم التعليم التي تقدمها كامبريدج لإعداد جيل جديد من الطلبة قادرعلى تخطي التحديات المستقبلية.
ويعد هذا المؤتمر الأول من نوعه فى مصر حيث ضم أكثر من 200 مدعو من مديري المدارس ورؤساء أقسام اللغة الإنجليزية في المدارس والجامعات، إلى جانب عدد كبير من معلمي اللغة الإنجليزية. وتعرف المدعون على أحدث الحلول التعليمية التي تقدمها كامبريدج، وعلى ألية تطوير المحتوى التعليمي ليتماشى مع متطلبات المعلمين والطلاب وليساعد على تحقيق نتائج أفضل لكافة المتعلمين في مختلف المراحل الدراسية.
وتعليقًا على أهمية المؤتمر، صرحت السيدة داليا إبراهيم، رئيس مجلس إدارة دار نهضة مصر للنشر: “لقد كان لنهضة مصر للنشر دور كبير في تطوير قطاع التعليم بمصر والعالم العربي على مدار الثمانين عامًا الماضية، ونحن اليوم، ومن خلال هذا المؤتمر الذي ننظمه مع شركائنا Cambridge University Press و Cambridge Assessment English نواصل التزامنا تجاه هذا القطاع الحيوي من أجل تطوير وتحديث نظم التعلم”. وأضافت: ” تعد منتجات وحلول كامبريدج التعليمية التابعة ل Cambridge University Press من أهم الأدوات التعليمية على مستوى العالم التي أثرت ومازالت تثري حياة الملايين من الطلبة، وتقوم بتزويدهم بمهارات حياتية مختلفة. بينما تساعد مؤهلات كامبريدج للغة الإنجليزية Cambridge Assessment English الطلبة والمتعلمين على الحصول على فرص لاستكمال الدراسة خارج البلاد، وايضاً على الحصول على وظائف أفضل”.
هذا وقد بدأ المؤتمر بخطاب للسيد فهد الحسيني، مدير قطاع التعليم الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التابع لجامعة كامبريدج للنشر، والذي تحدث عن المفاهيم الجديدة التي تطبقها كامبريدج لتوفير طرق تعليمية أفضل للطلبة ودعم مهارات التفكير لديهم. وذكر الحسيني أن هذه المفاهيم تعتمد على فهم جيد لمتطلبات المعلمين والطلاب لتقديم حلول شاملة للعملية التعليمية مبنية على أبحاث ودراسات ميدانية حديثة. وتقوم كامبريدج بالتعاون مع الوزارات والهيئات الحكومية لاستخدام هذه المعلومات والدراسات في خلق وسائل تعليمية حديثة تسقل مهارات الطلبة وتنميها.
كما تضمن المؤتمر العديد من الجلسات التفاعلية منها، جلسة للسيد جوليان أينون، مدير مبيعات جامعة كامبريدج للنشر بمنطقة الشرق الأوسط والذي قام بشرح ألية تطوير المحتوى التعليمي على منصات تفاعلية متعددة. وجلسة أخرى للسيد جورج حنا، مدير تطوير الأعمال بمؤهلات كامبريدج للغة الإنجليزية، قام من خلالها بشرح أهمية تعلم اللغة الإنجليزية في عالمنا المعاصر والدور الذي تلعبه في تطوير الأفراد ومساعدتهم على التطورعلى المستوى الدراسي والمهني. وقام حنا من خلالها بتسليط الضوء على مؤهلات كامبريدج المعترف بها من قبل أكثر من 170 دولة وأكثر من 20000 مؤسسة حول العالم.
ومن جانبها قامت السيدة مي حداد، المستشار التعليمى بمؤهلات كامبريدج للتعليم الدولي، بعرض أحدث الخدمات التي تقدمها Cambridge Assessment في مصر. واختتم المؤتمر بعرض لبيتر لوكانتونى أحد أشهر مستشاري التعليم في العالم والذي تحدث عن أهمية دعم الطلبة والمتعلمين من خلال محتوى وطرق تعليمية متماشية مع المتطلبات المتغيرة للمتعلمين والمعلمين.
وفي ختام المؤتمر، أعلن القائمين بالبدء بجولة ميدانية لفريق نهضة مصر في القاهرة والمحافظات لمساعدة العديد من المؤسسات التعليمية والمدارس في مصر وتمكينها من ضم مؤهلات وبرامج كامبريدج ضمن برامجها التعليمية.

اترك تعليق